Menu

فتيات المطر

ماذا تفعل؟

لاشيء .. احاول الاستيقاظ فقط
هههه .. وكيف وانت مستيقظ
اوه فعلا .. ولكن من انتي؟ وكيف دخلت غرفتي
اها .. غرفتك! يبدو انك لم تستيقظ حتى هذه اللحظة

ماذا تقصدين؟
حسنا .. يبدو انك استيقظت الآن .. انظر حولك .. أين نحن؟

أين أنا؟ .. ومن أنتي؟

الآن أصبحت منطقيا .. حسنا .. سأجيبك الآن .. ولكن عليك أن تعدني بأن تستمع لي حتى أنهي كلامي أيها اللاواعي

دخلت فتاة مسرعة تشبه من تحادثني
انهض انهض بسرعه هناك من يريدك في الخارج
اوووه .. يالهذا الصباح البائس .. ولماذا لايأتي من يريدني

أقصد أنه سيدخل .. أنا اقول لك فقط كي تستعد على سريرك للقائه

دخلت فتاة أخرى تشبه من أيقظتني وتشبه من افزعتني

نعم .. هل استطيع خدمتك بشيء؟

أنا .. أنا فقط أريدك أن تستيقظ

تبا .. ها انا ذا مستيقظ .. ثم ماذا

لاشيء .. أريد فقط أن أراك

وها أنت رأيتني .. ثم ماذا؟

أجهشت الفتاة بالبكاء

يالهذا الصباح المزعج .. مابك تبكين؟

ابتسمت الفتاة ومسحت دموعها وقالت اولا نحن في المساء وليس في الصباح .. ثانيا أنت مستيقظ .. أردت الإطمئنان والآن أطمئننت

أنا لا افهم شيئا .. طالما اطمئننتي .. لماذا بكيتي اذن؟

خرجت الفتاة دون أن تجيب

فدخلت الفتاة التي استأذنتي حتى تدخل التي خرجت للتو وقالت وهي تبتسم .. الآن أترككما معا ..

اترككما؟ ومن تقصدين؟

فخرجت دون ان تجيب

مددت يدي لأمسك فنجان القهوة من يد الفتاة

فقالت لقد صنعته لك وانت تزمجر غضبا على الفتاتين

هل أنا في حلم؟ من انتي؟

يا لسرعة نسيانك .. أنا من كنت بجانبك عندما استيقظت وكنت تتسائل أين أنا ومن أنتي؟

اممممم .. من انتي؟

أنا تلك الفتاة التي أنهيت حياتها في ذلك اليوم الممطر

أنا قتلتك؟ هل انت مصابة بالجنون؟ فحتى ان كنت قتلتك كما تدعين فكيف اذن انتي هنا؟

هنا؟ للتو انت كنت تتسائل أين أنا

الوسوم:

1 thought on “فتيات المطر”

  1. جزيل الشكر على المتابعة فاىق تقديرنا و احترامنا

نتشرف باضافة تعليقك

%d مدونون معجبون بهذه: